إصابات واعتقالات في مهرجان الحمرية بالشماعية المنظم من طرف عضوة الجهة “اعريش”

بواسطة

تحول الحفل الغنائي الذي أحياه “ولد الحوات” ليلة الاحد بمناسبة أيام مهرجان الحمرية لإحياء الموروث الثقافي، الذي لا تعيش منه الشماعية الا الخيال الثقافي، نظر للاحتياجات الضرورية التي يفتقدها المواطن بتلك المدينة، وهو المهرجان المنظم من طرف السيدة “فاطمة اعريش” عضوة جهة مراكش_اسفي، الذي انقلب إلى أعمال شغب وعنف، في ضل التنظيم الضعيف، وكذا غياب التجربة للساهرين على هذا المهرجان، الذي خصصت له ميزانية مالية جد كبيرة لتعدد الشركاء، رغم مستوى المهرجان القريب من الضعيف، حيث اندلعت مشادات و معركة دامية بين مجموعة من الشباب، وتبادلوا فيما بينهم الضرب بالسلاح الابيض والحجارة .

 

وحسب مصادر طبية، فقد استقبلت مستعجلات لالة حسناء باليوسفية، سيارات الإسعاف تحمل أشخاص يحملون علامات الضرب بالسيوف، مما عجل باستنفار طبيبة المستعجلات التي كانت في الديمومة بتلك الليلة من أجل تقديم العلاجات الضرورية لهم، وتشير نفس المصادر أن العدد الذي توافذ على المستشفى يبلغ 5أشخاص.

 

وفي نفس السياق ، أكدت مصادر أمنية أن ليلة حفل “ولد الحوات” عرفت استنفارا امنيا ، تكللت باعتقال مجموعة من العناصر المشبوهة في حالة سكر طافح.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *