رغم محاولة اغتصابها بمعهد التكنولوجيا التطبيقية.. الطالبة قلبها حنين وتنازلات للأستاذ ديالها

بواسطة

بعد الضجة الكبيرة التي رافقت محاولة اغتصاب الطالبة “ا.ب” 19 سنة تقطن بحي نجاح الامير شمال اسفي، من طرف أستاذها  داخل معهد التكنولوجيا التطبيقية، الذي حاول إمساكها بالقوة لحظة انفراده بها داخل أحد الأقسام ولمس مناطق حساسة من جسدها، أمر وكيل الملك بمحكمة الاستئناف يوم امس الاربعاء باعتقاله والاحتفاظ به رهن الاعتقال الاحتياطي إلى حين استكمال التحقيق في هذه النازلة.

 

وفي الوقت الذي انتظرت فيه ساكنة اسفي تطبيق القانون، وتنفيذ أقصى العقوبات على الأستاذ “ا.ك” الذي خرج من توب المعلم الذي شبهه أمير الشعراء “أحمد شوقي” ب “الرسول” للرسالة النبيلة التي يقدمها للأجيال، وتحول الى وحش آدمي يجري وراء غرائزه الجنسية دون أي اعتبار للطرف الآخر، تفاجأ الرأي العام باسفي صباح اليوم بتنازل الطالبة عن شكايتها التي سبق وان تقدمت بها للسيد وكيل الملك تطالبه بمتابعة الاستاذ قضائيا بعد الأضرار النفسية التي لحقتها من فعله المشين.

 

تعليق واحد

  • يقول Sara:

    التنازل على الشكاية من طرف الضحية هو غلط كبير و خطأ فادح لأنه هذا التنازل سوف يجعل هذا الكائن المفترس أن يتمادى في افعاله الوقحة
    و من جهة اخرى يجب على القظاء ان يحسم في مثل هذه الأمور خاصة أن الإعلام في هذه الأيام يتحذت عن العنف ظد المرأة و التحرش ويحاول التحسيس بأهمية احترام الأنثى و اذا بنا نقوم بدرب هذا الكلام بعرظ الحائط .
    السؤال المطروح هو إلى متى ستظل الأمور على هذا الحال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *