“التهامي” نائب رئيس جهة مراكش اسفي يترأس اجتماعا بدار المنتخب حول الديموقراطية وحقوق الانسان.

بواسطة

في إطار التنزيل الترابي لخطة العمل الوطنية حول الديمقراطية وحقوق الانسان، انطلقت صباح أول أمس وعلى مدى يومين أشغال ورشة إعداد المخطط التنفيذي للخطة لجهة مراكش أسفي، بمقر دار المنتخب تحت رئاسة السيد التهامي محيب نائب رئيس الجهة، وبحضور كل من مدير التنمية الجهوية ومدير دار المنتخب ورئيسة لجنة العمل الثقافي وعدد من أعضاء وأطر مجلس الجهة، وفريق عمل وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان.

 

اللقاء شكل فرصة لاستحضار التوجهات الكبرى بخصوص إشكالية التنزيل، وانخراط مجلس الجهة في التنزيل الأمثل للخطة كما أشار إلى ذلك السيد التهامي محيب نائب رئيس الجهة في كلمة له بالمناسبة.

 

كما تم إطلاع فريق عمل وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان على الخطوط العريضة لبرنامج التنمية الجهوية لجهة مراكش أسفي، وكذا مخطط وبرنامج التكوين المسطر من طرف دار المنتخب، وبدورها استحضرت السيدة ثريا إقبال بعد الحقوق الثقافية وضرورة صيانتها وإغنائها، مبرزة غنى المجال الترابي للجهة سواء من حيث التراث المادي أو اللامادي.

 

هذا وقد شكل اللقاء فرصة لاستعراض الاتفاقيات التي أبرمتها الجهة مع مختلف الشركاء، وإبراز مقاربتها الحقوقية. ويروم هذا اللقاء توضيح سبل تطبيق المحاور الأربعة الكبرى لخطة العمل الوطنية حول الديمقراطية وحقوق الانسان على مستوى المجال الترابي بالجهة، بغرض وضع وإعداد المخطط الترابي التنفيذي للخطة، وتعميم ثقافة حقوق الإنسان.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *