“عين المسؤول الذي لا تنام” في منتصف الليل العامل “شينان” والبرلماني “السباعي” يتفقدان ضحايا التسمم الغدائي.

بواسطة

سجل المستشفى الاقليمي لاسفي توافد حالات تسمم غدائي كبير كاد ان يودي بحياة عدد كبير من المواطنين، لولا التدخل الطبي الذي كان جاهزا في استقبالهم بمستشفى محمد الخامس بقيادة مندوب الصحة “عبد الحكيم مستعد”، بعدما تقاطرت عليه عشية يوم امس ما يفوق 60 حالة من موسم سيدي حسين بمنطقة الصويرية القديمة، تشابهت أعراضهم بين المغص والغثيان والاسهال.

وجاءت حالات التسمم الجماعية حسب تصريحات بعض المصابين بعد تناولهم وجبات متنوعة تضمنت لحم كفتة بموسم سيدي حسين الذي يقام كل سنة بمنطقة المعاشات، تلتها وجبة عشاء تناولوا فيها لحم دجاج خلال إحدى المناسبات والطقوس التي تقام كل سنة على شرف موسم سيدي حسين.
وفي وقت متأخر من الليل قام عامل إقليم اسفي بزيارة تفقدية للضحايا المصابين بالتسمم الغدائي، رفقة البرلماني “عادل السباعي” الذي أبدى تأثره الكبير بالحادث، والذي رافق عامل الإقليم للإطمئنان على صحتهم وكذا التحدث معهم ومع دويهم، قبل أن يعطي العامل “شينان” تعليماته بضرورة تشكيل طاقم طبي جاهز للسهر على صحة المصابين ومستعد لاستقبال أي طارئ أو مصابين جدد من التسمم الغدائي، فيما دعا كذلك إلى فتح تحقيق في الحادث واتخاد التدابير والاجراءات الكفيلة بتحديد اسباب واقعة التسمم.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *