Logo

أحمد غيبي يشرف على توقيع كتاب تاريخ كرة القدم بأسفي للمؤرخ “التهامي حلي”.

بواسطة

في ليلة الوفاء لتاريخ كرة القدم المسفيوية نظم أحمد غيبي رئيس المكتب المديري لنادي أولمبيك أسفي حفل توقيع لكتاب أنيق باسم المؤرخ الرياضي والباحث التهامي حلي حول “تاريخ كرة القدم بأسفي 1900-1956” (L’HISTOIRE DU FOOTBALL À SAFI 1900-1956).وهو كتاب ضخم وثري بمادته العلمية التى تؤرخ لبداية الرياضة وبداية كرة القدم بالمدينة قبل فرض الحماية على المغرب من طرف القوات الفرنسية وحتى حصول المغرب على استقلاله سنة 1956،حيث كانت كل الفرق والرياضات تضم أسماء وجنسيات أوربية خاصة الفرنسية التي أسهمت في بروز أول نادي لكرة القدم بأسفي مع نهاية الحرب العالمية الأولى وتأسيس الفيدرالية الفرنسية لكرة القدم ومعها سنة 1919. 
وعرف الحفل تقديم الباحث التهامي حلي لكرونوجيا ازدهار ونهضة كرة القدم منذ عشرينيات القرن الماضي وصولا إلى نهاية الخمسينات وجرد في حديثه أهم البنيات التحتية والملاعب كملعب الشاطئ قرب قصر البحر وملعب قرية الإسبان والذي يعرف اليوم بملعب جريفات وملعب “المصلى” بالتراب الصيني وملعب vélodrome الذي بني فوقه اليوم مسجد السنة وملعب Laurans الذي بني سنة 1937 وهو ما يعرف اليوم بملعب المسيرة. 
كما شهد الحفل تقديم أحمد غيبي لمداخلته والتي بسط فيها التحدي المستقبلي للمكتب المديري في حصول المدينة على مركب كبير يليق بتاريخ المدينة والتفكير في بناء متحف بلدي للرياضات، وتكريم كثير من الأسماء التي مثلت أسفي كزعماء وطنيين كالمستاري وبناصر والسرغيني والوزاني والرياضيين ممن فارق الحياة كعبد السلام بريشا البوعناني بنطبيب بن عزوز النظيفي ومنهم من قدم شهاداته في حفل التوقيع. 
وعرف الحفل حضور السيد الكاتب العام لعمالة اسفي وحضور السيد الباشا ولفيف كبير من الوجوه الرياضية والسياسية والإعلامية وجمهور كبير امتلأت به قاعة الحفلات بمدينة الفنون.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *